|| منتديات حوزة بنت الهدى للدراسات الإسلامية ||  

الانتقال للخلف   || منتديات حوزة بنت الهدى للدراسات الإسلامية || > || الذكرى السنوية لتأبين الشهيد الصدر|| > الصدر من الشرق الى الغرب 1437-2016

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كيف تختار شركة نقل العفش بالرياض (آخر رد :اميرة)       :: خدمات نقل العفش بالرياض (آخر رد :اميرة)       :: معايير اختيار شركة نقل عفش بالرياض (آخر رد :اميرة)       :: افضل شركة نقل اثاث بالرياض (آخر رد :اميرة)       :: خبراء الخليج افضل شركة لنقل العفش بالعالم (آخر رد :اميرة)       :: خبراء الخليج لنقل الاثاث حول العالم (آخر رد :اميرة)       :: اختبار فلسفة سنة سادس من 16 إلى 30 (آخر رد :بثينه عبد الحميد)       :: رقم شركة تسربات المياه بالمملكة (آخر رد :اميرة)       :: مهام شركة نقل لاثاث بالرياض (آخر رد :اميرة)       :: ارخص شركة ترميم بالرياض (آخر رد :اميرة)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2017, 07:18 AM   #1

الادارة
مشرف

العضوٌﯦﮬﮧ » 550
 التسِجيلٌ » Jul 2016
مشَارَڪاتْي » 115
افتراضي عبقرية وتجديد الشهيد في التاريخ-2(فدك في التاريخ)

عبقرية وتجديد الشهيد في قراءة التاريخ -2

(فدك في التاريخ )

•💠•💠•💠•💠•


نبذة عن الكتاب :

🖋 ماذا عن الكاتب؟

بعمر ال(17) ربيعاً..كان شغوفاً بالتاريخ منذ صباه .
اغتنم العطلة الدراسية في الحوزة وألّف كتاب ( فدك في التاريخ ) ، وقد تمكن من ذلك بفضل نبوغه وعبقريته الذاتية، إضافة إلى جهده وتضحيته وعمله الدؤوب .
يقول عنه السيد عبد الغني الأردبيلي رحمه الله : (كان يستثمر من كل يوم ستة عشر ساعة لتحصيل العلم) .
كان من مميزات الشهيد في قراءته للتاريخ هو اشتراط صفة الموضوعية والتجرد من العاطفة في كل محاكماته التاريخية ، حيث قال : (إذا كان التجرد عن المرتكزات، والأناة في الحكم والحرية في التفكير شروطاً للحياة الفكرية المنتجة وللبراعة الفنية في كل دراسة عقلية مهما يكن نوعها ومهما يكن موضوعها، فهي أهم الشروط الأساسية لإقامة بناء تاريخي مُحكم لقضايا أسلافنا، ترتسم فيه خطوط حياتهم التي أصبحت ملكاً للتاريخ، ويصور عناصر شخصياتهم التي عرفوها في أنفسهم أو عرفها الناس يومئذ فيهم. ....)

📚 ماذا عن الكتاب ؟
🔖 كتابٌ إستعمل فيه الشهيد أدوات المعرفة من تفسير وتحليل وفقه وفلسفة .

🔖 كتاب بحث تاريخي تحليلي لقصة (فدك) يحتوي على مطالب عميقة.

🔖 كتابٌ فيه بحث دقيق وعمق وسعة وشمول و منهجية وفن رائع في طريقة العرض.

🔖 كتابٌ احتل الصدارة في المكتبة الإسلامية بأسلوبه الموضوعي وحجته البالغة .

🔖 كتابٌ شهِد باجتهاد السيد الشهيد،
فعندما وصل الكتاب إلى السيد عبدالحسين شرف الدين (قده)، تناوله وطالعه وكان جالساً في بيته ثم أطبق الكتاب وقال ( أشهد أنه مجتهد).

كتابٌ أظهر روعة في التأليف وعمق في البحث والتحقيق والتدقيق .

🔖 كتاب فيه مناقشات فقهية دقيقة لكلمات أكابر الفقهاء لا يمكن كتابته إلا من قبل أكابر المحققين من العلماء وفي سنين متأخرة من أعمارهم.

💡 لفتة عبقري جمع بين التاريخ والتفسير:

فقد تناول بعض الآيات القرآنية بالتفسير ، حيث يظهر فيها نَفَسَه القرآني المتميز في فهم الآيات المباركات.
حيث فسّر الآيه (وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا ) في كتابه وأكّد أن الإرث المقصود في الآية هو إرث المال لا إرث العلم كما يدّعيه البعض ليصح الإستدلال به، وقد عمد إلى إثبات هذه الحقيقة بأسلوب فلسفي فقال : ( والإرث في الآية بمعنى إرث المال، لأنه هو الذي ينتقل حقيقةً من الموروث إلى الوارث ، وأما العلم والمال فلا ينتقلان انتقالاً حقيقياً وامتناع انتقال العلم على نظرية إتحاد العاقل والمعقول واضحٌ كل الوضوح. وأما إذا اعترفنا بالمغايرة الوجودية بينهما فلا ريب في تجرّد الصور العلمية وأنها قائمة بالنفس قياماً صدورياً، بمعنى أنها معلولة للنفس والمعلول الواحد بحسب الذات - لا بمجرد الاتصال فقط - متقومٌ بعلّته ومرتبط الهوية بها، فيستحيل انتقاله إلى علة أخرى. ولو افترضنا أن الصور المدركة أعراض وكيفيات قائمة بالمدرك قياماً حلولياً، فيستحيل انتقالها لإستحالة انتقال العرض من موضوع إلى موضوع كما برهن عليه في الفلسفة، سواء قُلنا بتجردها أو بماديتها ، فهو اعتراف منا باشتمال الصور المدركة على الخصائص العامة للمادة من قابلية الانقسام ونحوها) .

التعديل الأخير تم بواسطة الادارة ; 04-12-2017 الساعة 07:39 AM
الادارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc. تعريب كوبليهات